الرئيس عباس: زيارتي إلى روسيا تتناول إحياء العملية السياسية وإيجاد الحل

2021-11-22

القدس - الكرمل- أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أنه سيناقش مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته إلى روسيا، في الـ23 من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، إحياء العملية السياسية، مؤكدا ثقته في الدعم الروسي في هذا الإطار.

وقال عباس في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، إنه سيناقش والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته إلى روسيا (في الـ23 من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري) "سبل إحياء العملية السياسية، خاصة وأن روسيا تؤمن بحل الدولتين القائم على الشرعية الدولية".

وأضاف أن تلك الزيارة تأتي أيضا "بصفة روسيا أحد أطراف اللجنة الرباعية الدولية والعضو الدائم في مجلس الأمن الدولي، ولها علاقات مميزة مع جميع الأطراف الإقليمية، وأيضا لتأثيرها الكبير على الجميع في منطقتنا".

وأشار عباس إلى أنه "أعلن عن رغبته بعقد مؤتمر دولي للسلام تحت رعاية اللجنة الرباعية الدولية وفق قرارات الشرعية الدولية، لذلك نحن واثقون من الدعم الروسي لجهودنا في هذا الإطار".
وتابع أنه "سيضع الجانب الروسي في صورة آخر تطورات العلاقة الفلسطينية- الإسرائيلية، وكيفية إيجاد حل سياسي يستند لقرارات الشرعية الدولية".

وأضاف أن الزيارة ستتناول أيضا "سبل تعزيز العلاقات الثنائية المميزة وأواصر الصداقة التاريخية بين الشعبين والقيادتين الفلسطينية والروسية، فضلا عن العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وتابع الرئيس عباس أن "زيارتنا لروسيا تأتي بهدف إطلاع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي نحترمه ونقدره ونعتبره زعيماً دولياً كبيراً، وصديقاً للشعب الفلسطيني، وسنأخذ مشورته  وإطلاعه على آخر التطورات، وتنسيق المواقف المشتركة بين الجانبين، وهي تأتي للتأكيد على أهمية الدور الروسي على الساحة الدولية، وأهميتها المتزايدة في منطقتنا أيضاً".