بريطانيا تتجه لتصنيف حماس "منظمة إرهابية" و10 سنوات سجن لأنصارها

2021-11-19

وكالات _  أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل أن أنصار حمـاس قد يواجهون عقوبة سجن تصل إلى 10 سنوات، مشيرة إلى أنها تعتزم إدراج "حماس" ضمن قائمة الإرهاب بموجب خطط ستعلن عنها اليوم الجمعة.

وقالت وزيرة الداخلية البريطانية إن الحكومة ستحظر المنظمة بموجب قانون الإرهاب. وهذا يعني أن أي شخص يعبر عن دعمه لحركة حماس أو يرفع علمها أو يرتب لقاءات لها يكون مخالفًا للقانون.

وقالت للصحفيين في واشنطن: "لقد اتخذنا وجهة نظر مفادها أنه لم يعد بإمكاننا تفكيك نوع الجانب العسكري والسياسي. إنها تستند إلى مجموعة واسعة من المعلومات الاستخباراتية والروابط أيضا بالإرهاب، حتى الآن حظرت المملكة المتحدة جناحها العسكري فقط - كتائب عز الدين القسام".

ومن المقرر أن تصدر باتيل هذا الإعلان في خطاب حول الأمن في واشنطن يوم الجمعة. ستقول إنها خطوة حيوية نحو حماية الجالية اليهودية. فهي تقول إن "حماس معادية للسامية بشكل أساسي ومسعور". على حد قولها.

وزعمت: "معاداة السامية شر دائم لن أتحمله أبدا. يشعر اليهود بشكل روتيني بعدم الأمان في المدرسة، في الشوارع، عند العبادة، في منازلهم، وعلى الإنترنت".

وأضافت: "هذه الخطوة ستقوي القضية ضد أي شخص يلوح بعلم حماس في المملكة المتحدة، وهو عمل من شأنه أن يجعل الشعب اليهودي يشعر بعدم الأمان".

وتابعت: "تم تصنيف حماس بالفعل كمنظمة إرهابية محظورة من قبل الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي، مما يعني أنه يمكن مصادرة أصولها وسجن أعضائها".