ريم الشمري التي وصفت المصريين بالخدم؟.. القضاء الكويتي أصدر حكمه بحقها

2021-08-06

وكالات _ أصدرت محكمة كويتية، حكما ضد الناشطة ريم الشمري في القضية المتهمة فيها بالإساءة للوافدين المصريين في الكويت.

ووفق وسائل إعلام كويتية فإن محكمة الجنح بالكويت قضت ، بتغريم الناشطة ريم الشمري 10 آلاف دينار  في قضية الإساءة للمصريين.

من جانبها عبرت الشمري عن صدمتها من الحكم وعلقت في مقطع فيديو قائلة إن “المحكمة أدانتها رغم تأكيد محاميتها دائما على براءتها“، مؤكدة أنها ”استأنفت على الحكم الصادر ضدها“.

ريم الشمري تثير ضجة

وكانت ريم الشمري قد أحدثت ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مايو من العام 2020، بعد ظهورها في مقطع فيديو عبر حسابها على تطبيق ”سناب شات“، هاجمت فيه المصريين ووصفتهم بالمأجورين والخادمين في بلادها.

وقالت ريم الشمري: ”هناك بعض المصريين الذين يتحدثون بأن بلاد الكويت لهم رغم أنهم لا يملكون فيها شيئا“.

مؤكدة أن ”الكويت لمواطنيها الكويتيين فقط، وأنهم مجرد أشخاص يتم تأجيرهم لخدمة الكويتيين مقابل راتب“ بحسب وصفها.

واستطردت بالقول: ”يا مصريين يا وافدين أنتم مجرد ناس تشتغل عندنا لخدمتنا افهموا.. تتأمرون بعد .. شنو في .. انسوا“.

وأضافت: ”إحنا ما نبي الجالية المصرية عندنا لإنهم مو كلهم، 90% منهم ومصدقين نفسهم إنهم شركاء معانا بالكويت وإن الكويت لهم .. اتخسون“.

وألقت الشمري آنذاك باللوم على الحكومة والنواب الكويتيين؛ بحجة جعل الوافدين والمصريين يشعرون أنهم شركاء بالوطن.

واتهمت بذات الوقت محامين ومسؤولين في الكويت، بأن لهم علاقات ومصالح عمل في مصر؛ ما يدفعهم للدفاع عنهم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو على نطاق واسع وقتها، مع تعليقات غاضبة وأخرى مؤيدة لموقف الشمري.

وتسبب الجدل بشأن تصريحات الشمري، بتصدر اسمها حديث النشطاء على مدى ثلاثة أيام بذلك التوقيت.

لتعاود الخروج عقب هجوم لاذع عليها، لتقول إنها كويتية من أم مصرية الجنسية.

وأكدت آنذاك، أن ”أمها مصرية وهي تحب مصر وتزور مصر، إلا أن ذلك لا يمنع من دفاعها عن وطنها الكويت ضد كل من يسيء إليه كونها مواطنة كويتية وليست مصرية، وأن رسالتها ضد المسيئين للكويت والذين يقولون إنهم شركاء معهم في الوطن“.

ودأبت الشمري في مقاطع فيديو على الإساءة للمصريين، بدعوى حبها لوطنها الكويت، وسط مطالبات في حينها بالقبض عليها ومحاسبتها.

الأمر الذي أدى إلى إصدار قرار من قبل النيابة العامة بحجزها، ليخلى سبيلها بعد يومين؛ على خلفية شكوى رُفعت ضدها بتهمة الإساءة للجالية المصرية، التي يتجاوز عددها في الكويت 600 ألف نسمة.

وأثناء حبسها أطلق كويتيون، حملة للتضامن معها، واعتصم مواطنون كويتيون أمام النيابة العامة، حاملين لافتات تطالب السلطات الكويتية ضرورة الإفراج عنها.

وبعد خروجها تعهدت الناشطة الكويتية ريم الشمري بأنها ستواصل الدفاع عن الكويت ضد الفساد وذلك بعد إخلاء النيابة العامة في الكويت سبيلها بعد احتجازها لأيام بسبب مقاطع الفيديو التي انتشرت لها إثر حديثها عن الوافدين المصريين.

وقالت الشمري، وفق مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي ورصدته “وطن” وقتها: “الحمد لله تم اخلاء سبيلي من القضية المرفوعة ضدي، أنا ما كنت زعلانة الشي هذا بالنسبة لي جدا مشرف وفخر”.