الأحمد: سنعلن موعداً جديداً للانتخابات حال ضمان عدم وضع عراقيل أمام الانتخابات بالقدس

2021-05-01

القدس - الكرمل - قال عزام الأحمد، عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، إن دعوة المجلس المركزي ضرورة لأنه جزء من ترتيب البيت الفلسطيني.

وأضاف في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية: أن الرئيس محمود عباس كان واضحاً في خطابه، وكرر مطالبته للمجتمع الدولي والدول الأوروبية التي كانت متحمسة لإجراء الانتخابات، في الضغط على إسرائيل من أجل إجراء الانتخابات في القدس.

وأكد الأحمد بأن الاتحاد الأوروبي لم يبذل الجهد الكافي، حتى مراقبيه قدم طلباً أن يأتي وفد استكشافي من أربعة أشخاص، قبل أن يقولوا بأننا موافقون على دخول مراقبين، وهذا ما جعل إسرائيل تتجاهل الطلب الأوروبي والطلب الفلسطيني.

وتابع: جولة وزير الخارجية د.رياض المالكي، الأسبوع الماضية، مفوض الشؤون الأوروبية قال له أنا محبط بسبب الموقف الإسرائيلي.

وشدد الأحمد على أنه في اللحظة التي ينجح فيها المجتمع الدولي لضمان عدم وضع عراقيل أمام الانتخابات في القدس، سنعلن في اليوم التالي موعداً جديداً للانتخابات.