الإضاءة الحمراء تساعد على النوم بشكل أفضل

2021-04-09

وكالات _ يقول الدكتور بوب شوغر، من مستشفى تكساس هيلث ميموريال، إن الأبحاث تشير إلى أن الضوء الأحمر قد يساعد في تعزيز النوم عن طريق تحفيز إنتاج هرمون الميلاتونين في الجسم، والذي يساعد في تنظيم النوم عن طريق إرسال إشارات للجسم عندما يحين وقت النوم.

وبحسب الأبحاث، يمكن أن يكون للضوء تأثير كبير على هذه العملية الطبيعية لدرجة أن مؤسسة النوم الوطنية الأمريكية، توصي بتثبيت مصابيح كهربائية متغيرة الألوان يمكن أن تتحول إلى درجات اللون الأحمر الدافئ عندما يحين وقت الاسترخاء.

ووفقاً للخبراء، تحتوي شبكية العين على مستقبلات ضوئية عالية التخصص، حساسة بشكل خاص للضوء الأزرق والأبيض. يحفز الضوء الأزرق أجزاء معينة من الدماغ تجعلنا نشعر بمزيد من اليقظة، كما أنه يمنع إفراز هرمون الميلاتونين الذي يعزز النوم. ومن ثم، فإن التعرض للضوء الأزرق في الليل يمكن أن يخدع عقولنا للاعتقاد بأن الوقت نهارويسبب اضطرابًا في إيقاعاتنا اليومية، مما يؤدي بدوره إلى تعطيل نومنا.

على النقيض من ذلك، فإن الخلايا الدماغية أقل حساسية للألوان الدافئة مثل البرتقالي والأحمر، مما يؤدي إلى زيادة هرمون الميلاتونين وبالتالي النوم بشكل أفضل.

وللحصول على نوعية نوم جيدة، ينصح الخبراء بالحد من التعرض للضوء الأزرق وزيادة التعرض للون الأحمر، إضافة إلى الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم، وتجنب تناول الكافيين قبل النوم، وفق ما أورد موقع “إم إس إن” الإلكتروني.