كابينيت كورونا يجتمع لفتح أجواء البلاد قبيل انتخابات الكنيست

شركة "إل عال" ستقوم بتسيير رحلة آمنة إلى أميرك
شركة "إل عال" ستقوم بتسيير رحلة آمنة إلى أميرك
2021-03-02

وكالات _ يعقد المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، اليوم الثلاثاء، جلسة لبحث المزيد من التسهيلات في مجال الطيران وفتح أجواء البلاد، ورفع القيود عن السفر والدخول والخروج من البلاد.

ويأتي التشاور بشأن الخطة لفتح أجواء البلاد، استمرارا لتطبيق خطة الخروج من الإغلاق الذي فرضته الحكومة الإسرائيلية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وسط خلافات بشأن فتح جميع المرافق الاقتصادية وعودة شاملة لمقاعد الدراسة والتعليم الوجاهي.

ويعقد الاجتماع في وقت لاحق اليوم، وذلك بعد أن فشلت الحكومة بجلستها الخاصة التي عقدت، الإثنين، للتوصل إلى تفاهمات بشأن إعادة فتح أجواء البلاد ومطار بن غوريون بشكل متدرج.

وسيبحث "كابينيت كورونا" في جلسته خطة دخول البلاد والخروج منها خلال الأسابيع المقبلة، وذلك بهدف السماح للإسرائيليين العالقين في الخارج العودة ودخول البلاد والمشاركة بالتصويت في الانتخابات الكنيست الـ24، التي ستجري في 23 آذار/مارس الجاري.

ووسط التباين بالمواقف بخصوص فتح أجواء البلاد وتجديد حركة الطيران، كلف رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، رئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات، بتشكيل طاقم من عدة وزارات لوضع خطة لفتح الأجواء على أن تعرض على "كابينيت كورونا" قبل المصادقة عليها من قبل الحكومة.

وبالتوازي مع خطة الحكومة، تستعد سلطة المطارات وشركة "إل عال" لتسيير أول "رحلة آمنة" إلى نيويورك الأسبوع المقبل.

وكجزء من رحلة الطيران الآمن، سيخضع الركاب لفحص سريع لاكتشاف كورونا يمكن أن يحدد الركاب الذين قد يكونون معديين أو مرضى نشطين، وبالتالي منع حالة العدوى في المطار وعلى متن الطائرة.

وسيتم إجراء فحوصات اكتشاف كورونا، بالإضافة إلى شرط تقديم نتيجة سلبية لكورونا من 72 ساعة قبل الرحلة.

يذكر أنه منذ نهاية شهر كانون الثاني/يناير الماضي، تم إغلاق مطار بن غوريون في اللد وأجواء البلاد، دون أن يعلن رسميا عن موعد استئناف الطيران أو موعد فتح الأجواء مجددا.

وأتى إغلاق مطار بن غوريون كجزء من قرار الحكومة لمنع دخول ووصول مزيد من الطفرات لفيروس كورونا إلى البلاد.

وعلى الرغم من إغلاق الأجواء أمام حركة الطيران، بيد أن اللوائح والتعليمات التي حددتها الحكومة سمحت ببعض الاستثناءات، منها السماح لكبار رجال الأعمال والأثرياء وأصحاب الطائرات الخاصة بالإقلاع والعودة إلى إسرائيل عبر رحلات جوية خاصة، وهو ما لا يمكن منعه قانونيا.