تظاهرة تضامنية مع شيخ الأسرى فؤاد الشوبكي بغزة

2021-01-24

وكالات _ تظاهر أسرى محررون ومختصون بشؤون الأسرى أمام مقر هيئة شؤون الأسرى والمحررين شرق مدينة غزة اليوم الأحد للمطالبة بالإفراج عن الأسير المريض فؤاد الشوبكي المصاب بفيروس كورونا.

ورفع المشاركون لافتات مطالبة المنظمات الدولية بالضغط على حكومة الاحتلال الإفراج عن الأسير المسن الشوبكي.

وقال عبد الناصر فروانة مدير دائرة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين لمعا إنها كثيرة هي المرات التي طالبنا فيها بتوفير الرعاية الطبية اللازمة للأسير المسن فؤاد الشوبكي وكثيرة أيضا المرات التي تقدمنا فيها بطلبات للإفراج المبكر عن الأسير في ظل كبر سنه الذي تجاوز ال٨٠ عاما من عمره وفي ظل إصابته بالعديد من الأمراض الخطيرة ومؤخرا قد تأكدت إصابته بفيروس كورونا.

وأضاف، "كل هذه المعطيات تؤكد من جديد بأنه بحاجة إلى تدخل عاجل من قبل المؤسسات الدولية لإلزام حكومة الاحتلال بتوفير الرعاية الطبية للأسير والعمل من قبل الجميع من أجل ضمان الإفراج عنه خاصة أنه أمضى ١٥ عاما من إجمالي مدة محكوميته البالغة ١٧ عاما وبالتالي نحن هنا أما مقر هيئة شؤون الأسرى في المحافظات الجنوبية لنرفع صوتنا لكل المؤسسات المعينة بالتدخل والإفراج عن الأسير وإنقاذ حياته".

وتابع، إن هذه الوقفة الاحتجاجية هي محاولة جادة من قبل هيئة شؤون الأسرى لعل من خلال هذه الوقفة أن نطرق أبواب الصمت الدولي وأن يتحركوا باتجاه تحمل مسؤولياتهم وإنقاذ حياة الشوبكي الذي يعاني المرض والسرطان وفيروس كورونا، مشيرا إلى أنها محاولة لطرق الأبواب ومحاولة لتسليط الضوء على وضع وظروف الأسير الشوبكي.

من جهته، دعا جهاد أبو غبن منسق مفوضية الشهداء والأسرى القيادة الفلسطينية إلى تبني الفعاليات الداعمة للأسرى.

وأكد أن هناك وسائل عدة بالإمكان للإفراج عن الأسير الشوبكي لأسباب كثيرة، موضحا أن السلطة تمتلك بعض الأوراق التي من خلالها يمكن أن تضغط للتدخل والإفراج عنه.

وأشار إلى أن وضع الأسرى داخل سجون الاحتلال في خطر شديد بسبب انتشار فيروس كورونا.