"سوا" تسلم 72 حاسوبا للطلبة المحتاجين في 13 مدرسة

2021-01-24

وكالات _ سلمت مؤسسة سوا 72 جهاز حاسوب لتوزيعها على الطلبة المحتاجين من ثلاثة عشر مدرسة منتشرة في المدن والقرى الفلسطينية.

جاء ذلك خلال لقاء اليوم الأحد، جمع بين مؤسسة "سوا" والإدارة العامة لمدارس اللاتين ممثلة بجمال دعيبس.

وتعتبر هذه المبادرة خطوة أولى من حملة "تعليم بلا حدود - حاسوب لكل طفل".

وأكد دعيبس انة سيتم توزيع أجهزة الحاسوب لتوفير سبل تعليم متساوية بين جميع طلاب المدارس. واشار الى انه تم اجراء مسح لاحتياجات طلاب المدارس التي يشرف عليها تبين من خلالها بان ما يزيد عن 30% من الطلبة بحاجة الى أجهزة ومعدات اتصال تمكنهم من متابعة دراستهم عن بعد. وأعرب عن شكره للجهد الذي بذلته مؤسسة سوا بتوفير عدد من أجهزة الحاسوب.

ومن جانبه قال المستشار القانوني لمؤسسة سوا المحامي جلال خضر، أن هذه الحملة هي خطوة أولى على طريق توفير جهاز حاسوب لكل طالبة وطالب، كما أن مؤسسة سوا تتطلع لتعميق التعاون مع المدارس الشريكة لرفع الوعي ومكافحة كافة اشكال العنف، وتدريب الطلبة على الاستخدام الآمن لوسائل الاتصال الحديثة.

واشارة الى التطبيق الذي أطلقته مؤسسة سوا حديثا والذي يهدف الى حماية ودعم النساء والفتيات من التحرش في الأماكن العامة، داعيا إدارة المدارس لحث الطلاب على استخدام التطبيق للاستفادة من مزاياه.

وشكر خضر الجهات التي ساهمت ودعمت المرحلة الأولى من مبادرة "تعليم بلا حدود"، وخص بالذكر مؤسسة المرأة للمرأة السويدة، وجامعة النجاح الوطنية، وشركة بيرزيت للأدوية.

ومن جانبها قالت المديرة العامة لمؤسسة سوا اهيلة شومر: ان جهاز حاسوب لكل طالب يوفر له خصوصية واستقلالية لمتابعة عملية التعلم عن بعد، مضيفة: نحن ندخل على مرحلة جديدة تفرض علينا التكيف مع المتغيرات التي فرضت علينا ضمن جائحة كورونا وان نكون مبدعين في تطوير أدوات واليات التعلم.

يذكر ان سوا مؤسسة اهلية تأسست منذ أكثر من 20 عاما وتعمل على مكافحة العنف ضد النساء والأطفال وتقدم الدعم النفسي لضحايا العنف.